البحث...
الاقتراحات والشكاوي الاسئلة الشائعة
٢٤. أغسطس. ٢٠٢٠

نائب رئيس الوزراء يبحث مع وزير التعليم العالي ومحافظ حضرموت التحضيرات النهائية لإنعقاد ورشة التعليم الجامعي بالمكلا

بحث نائب رئيس الوزراء رئيس اللجنة العليا للطوارئ الدكتور سالم أحمد الخنبشي، اليوم بالمكلا، مع وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور حسين باسلامة، ومحافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، الترتيبات النهائية لتدشين ورشة العمل الخاصة بمناقشة وضع التعليم الجامعي التي ستبدأ أعمالها يوم غد الأحد بالمكلا برعاية دولة رئيس الوزراء بعنوان "التعليم الجامعي في ظل استمرار وباء كوفيد -19" وتحت شعار "نحو برنامج تنفيذي لاستئناف الدراسة في الجامعات الحكومية والأهلية".

وأكد نائب رئيس الوزراء أهمية انعقاد الورشة التي سيحضرها رؤساء الجامعات في بلادنا وكوادر التعليم الجامعي وعمداء الكليات وممثلي التعليم الفني"كليات المجتمع" والاتحادات الطلابية لاستخلاص الرؤى العلمية وبحث امكانية استكمال الفصل الدراسي الثاني والامتحانات النهائية للعام الجامعي الحالي والتحضير للعام الجامعي الجديد 2020-2021م، مع الاخذ بالاعتبار مخاطر جائحة كورونا والسبل الاحترازية.

وقال الدكتور الخنبشي إن اللجنة العليا للطوارئ اتخذت قرارها باعتماد المعدل التراكمي لشهادة الثانوية العامة، وخلصت الى عقد هذه الورشة العلمية لمناقشة الآراء المختلفة لأهمية التعليم الجامعي والقيمة العلمية للشهادة الأكاديمية وثقل الموقع العلمي للجامعات اليمنية أمام العالم، مشيراً الى ان الورشة تعدّ تظاهرة علمية ويأتي انعقادها بإشراف مباشر من دولة رئيس الوزراء ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

وأكد نائب رئيس الوزراء ان توصيات الورشة من شأنها ان تسهم في اتخاذ قرار مناسب لآلية اجراء الامتحانات واستكمال الفصل الدراسي الثاني والتحضير للعام الجامعي الجديد، مع الأخذ بعين الاعتبار مخاطر فيروس كورونا.

ونقل الدكتور سالم الخنبشي خالص عبارات الشكر بإسم الحكومة لسيادة محافظ حضرموت لتقديمه التسهيلات اللازمة لإنجاح ورشة العمل على مدى يومين في عاصمة المحافظة مدينة المكلا، منوهاً بأن انعقادها في المكلا يمثّل دلالة على ما تتمتع به حضرموت من استقرار ملحوظ.

بدوره أفاد وزير التعليم العالي الدكتور حسين باسلامة بأن مخرجات الورشة ستمثل حصيلة نهائية ستتضمن آراء ومقترحات المختصين في التعليم الجامعي، وستساعد اللجنة العليا للطوارئ في اتخاذ القرار المناسب بشأن آلية استمرار التعليم الجامعي في ظل وجود جائحة كورونا.

ورفع الوزير خالص شكره لمحافظ حضرموت لإسهامه الكبير في اقامة الورشة، وتذليل الصعوبات لإنجاحها.

بدوره رحب محافظ حضرموت بانعقاد الورشة العلمية في مدينة المكلا، مؤكداً أهميتها في تحديد آلية استمرار التعليم الجامعي والفني، مرحباً بجميع الضيوف من رؤساء الجامعات والأكاديميين في حضرموت، وتقديم كل السبل الكفيلة لإنجاح الورشة

وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

الموسسة الرسمية الممثلة للحكومة في ما يتعلق بالتعليم العالي والبحث العلمي في الجامعات ومراكز البحوث

خدمات الوزارة

جميع الحقوق محفوظة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي .تصميم وتطوير الإدارة العامة للنظم والمعلومات