١٥. مارس. ٢٠٢١

بحضور وزير التعليم العالي والمحافظ البحسني: جامعة حضرموت تدشن المؤتمر الدولي الأول للهندسة والتكنولوجيا والمؤتمر الأول للعلوم الأساسية والتطبيقية والتقنية مع جامعة برليس الماليزية

دشنت بقاعة الأديب علي أحمد باكثير برئاسة جامعة حضرموت فعاليات المؤتمر الدولي الأول للهندسة والتكنولوجيا ، تحت شعار (إبراز الثورة الصناعية الرابعة من خلال الابتكار والتميز نحو حياة ذكية)، والمؤتمر الأول للعلوم الأساسية والتطبيقية والتقنية، تحت شعار (الإبداع في العلوم والتكنولوجيا نحو مستقبل غاية في التطور)، بالشراكة مع جامعة برليس الماليزية عبر تقنية الاتصال المرئي، بحضور معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي والتعليم الفني والتدريب المهني الأستاذ الدكتور خالد أحمد الوصابي، واللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية.

whatsapp image 2021 03 15 at 5 37 10 pm 1

وفي الجلسة الافتتاحية للمؤتمرين التي بدأت بآيات من الذكر الحكيم نقل معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي والتعليم الفني والتدريب المهني تحيات دولة رئيس الوزراء الأستاذ الدكتور معين عبدالملك سعيد، مؤكدًا أن الوزارة تولي اهتماماً كبيراً بالبحث العلمي في الجامعات اليمنية، وعقد اللقاءات الدورية من أجل تطوير التعليم الجامعي في اليمن. وقال إن هذه المؤتمرات العلمية والبحثية تسهم في حل المشكلات المجتمعية، داعيًا بقية الجامعات اليمنية الحكومية والأهلية لعقد مثل هذه المؤتمرات الدولية، التي من شأنها رفع قدرات الباحثين، وتبادل الخبرات الأكاديمية والعلمية بين اليمن وجامعات العالم، مؤكدًا أن جامعة حضرموت كانت القدوة من بين بقية الجامعات اليمنية الأخرى، إذ نظمت مؤتمرات علمية وبحثية دولية في ظل هذه الظروف العصيبة التي تمر بها بلادنا، معربًا عن شكره وتقديره لرئاسة جامعة حضرموت ومنتسبيها كافة لتنظيم هذه المؤتمرات العلمية الدولية مع جامعات عالمية.

whatsapp image 2021 03 15 at 5 37 10 pm

من جانبه أشار البروفيسور محمد سعيد خنبش رئيس جامعة حضرموت إلى أن هذين المؤتمرين المشتركين بين جامعتي حضرموت وبرليس رسما لوحة جميلة جسدت عمق العلاقات الأخوية بين حضرموت وماليزيا، وكانا ترجمة لاتفاقية الشراكة والتوأمة التي وقِّعت بين الجامعتين خلال المدة الماضية في إطار حرص الجامعتين على الاستفادة من الإمكانيات لدى كل منهما وتبادل الخبرات، ذاكراً أنه يشارك في هذين المؤتمرين باحثون من 15 دولة في العالم، بالإضافة إلى اليمن، وقال إنه سيُناقَش في المؤتمرين قرابة ( 141 ) بحثاً علمياً، منها 34 بحثاً لأعضاء هيئة التدريس بجامعة حضرموت، داعياً كل الباحثين في الجامعتين للمشاركة في المؤتمرات العلمية القادمة في شهر يوليو 2021م، مشيراً إلى أن هذا يمثل ظاهرة علمية وبحثية باليمن، لافتاً النظر إلى أن جامعة حضرموت ستنظم مؤتمرين دوليين بالشراكة مع جامعة باهانق الماليزية في إطار تفعيل العلاقات الدولية، وقال إن الجامعة لديها شراكات متعددة مع عدد من جامعات العالم بلغت أكثر من 70 اتفاقية بالإضافة إلى تحقيقها الكثير من الإنجازات، منها تقويم برامج الدراسة في كليات الجامعة، وإقامة الدورات والورش التدريبية لأعضاء هيئة التدريس والطلاب، وكذلك استحداث 36 برنامجاً لمساق الماجستير، و 4 برامج للدكتوراه، شاكراً دولة رئيس الوزراء الأستاذ الدكتور معين عبدالملك سعيد لرعايته لهذين المؤتمرين، وكذا وزير التعليم العالي والتعليم الفني والتدريب المهني الأستاذ الدكتور خالد الوصابي، ومحافظ حضرموت؛ لدعمه المتواصل للجامعة، راجياً أن تكلل أعمال المؤتمرين بالنجاح. من جهته أشار البروفيسور بادليشه أحمد رئيس جامعة برليس الماليزية في كلمته عبر الاتصال المرئي إلى أن المؤتمرين يستهدفان تقديم عدد من الباحثين والمحترفين من القطاع الحكومي والصناعي والأكاديمي بصدد تحقيق مناقشات واجتماع صارم عن الهندسة والتكنولوجيا والعلوم الأساسية والتطبيقية، إذ يعد هذان المؤتمران فرصة للتبادل المعرفي والبحثي؛ لتحقيق جودة تعليم ذات كفاية عالية، من خلال فتح الباب لكل الباحثين وطلاب الدراسات العليا، بما فيهم طلاب الدكتوراه في الجامعتين، مؤكدًا أن هذين المؤتمرين يسهمان في خدمة المجتمع، ويعدان باكورة عمل مشترك بين جامعتي برليس الماليزية وجامعة حضرموت باليمن، شاكراً القائمين على تنظيم هذين المؤتمرين.

وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

الموسسة الرسمية الممثلة للحكومة في ما يتعلق بالتعليم العالي والبحث العلمي في الجامعات ومراكز البحوث

خدمات الوزارة

جميع الحقوق محفوظة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي .تصميم وتطوير الإدارة العامة للنظم والمعلومات